Warning: session_start(): Cannot send session cookie - headers already sent by (output started at /home1/cmmae/public_html/carsworld.cmm.ae/news.php:4) in /home1/cmmae/public_html/carsworld.cmm.ae/config.inc.php on line 3

Warning: session_start(): Cannot send session cache limiter - headers already sent (output started at /home1/cmmae/public_html/carsworld.cmm.ae/news.php:4) in /home1/cmmae/public_html/carsworld.cmm.ae/config.inc.php on line 3

Deprecated: mysql_connect(): The mysql extension is deprecated and will be removed in the future: use mysqli or PDO instead in /home1/cmmae/public_html/carsworld.cmm.ae/config.inc.php on line 62
Cars World | رالي أبوظبي الصحراوي 2012

رالي أبوظبي الصحراوي 2012

رالي أبوظبي الصحراوي 2012

تشلسير يحقق رقماً قياسياً جديدأ في النسخة الثانية والعشرين

تمكن الفرنسي تشلسير من تحقيق فوزه السادس برالي أبوظبي الصحراوي في منافسات النسخة الثانية والعشرين من رالي ابوظبي الصحراوي، والتي شهدت هذا العام مشاركة رقم قياسي من المتسابقين من دول الخليج وأوروبا وأمريكا الجنوبية إلى جانب مشاركة نسائية قوية، المشاركون جاؤوا من البرازيل، تشيلي، الأروغواي، وفينزويلا، بينما تتصدر فئة النساء بطلة العالم للدراجات النارية للسنوات الثلاث الماضية كاميلا ليباروتي. واشترك في رالي أبوظبي الصحراوي 150 متسابقاً يمثلون 35 دولةً في فئات السيارات والشاحنات والدراجات النارية. يعد رالي ابوظبي الصحراوي الجولة الثانية من كأس العالم للراليات الصحراوية (فيا) بعد الأولى في باجا ايطاليا، وفاتحة بطولة العالم للدراجات النارية (فيم). وأتت المشاركة الخليجية من الكويت، قطر، المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة والتي تمكنت من منافسة افضل سائقي الراليات في العالم على اصعب التضاريس في منطقة الربع الخالي.

 

الفرنسي يحقق اللقب السادس والمطيوعي ثانياً

حقق جيان لويس تشلسير فوزه السادس برالي ابوظبي الصحراوي مسجلاً أعلى رقم لأي متسابق بفوزه بالمرحلة الأخيرة من الرالي. فبعد منافسات دامت لأكثر من 20 ساعة على أقسى التضاريس في صحراء المنطقة الغربية، تمكن الفرنسي من تحقيق النصر في اليوم الأخير بعد أن واجه أقوى منافسيه الإماراتي خليفة المطيوعي مشاكل تقنية في سيارته. واحتاج تشلسير البالغ من العمر 63 عاماً، رفقة ملاحه الروسي كونستانتين زيلستوف، إلى خبرته للفوز بالسباق مثبتاً جدارته ومكانته كأحد أفضل سائقي راليات القدرة في العالم، حيث تصدر الترتيب بفارق زمني قدره ساعة و37 دقيقة و19 ثانية في الجولة الثانية من كأس العالم للراليات من الإتحاد الدولي للسيارات. وقال تشلسير الذي حقق زمناً نهائياً للرالي بلغ 21 ساعة و39 دقيقة و16 ثانية فور انتهائه من المرحلة «هذا فوز جميل خاصةً أن منافسات هذا العام شهدت حضور أقوى المتسابقين والفرق. المهم ليس كيف تبدأ السباق بل كيف تنهيه، وأنا سعيد بوصولي لمنصة التتويج.« ورغم المشاكل التي واجهها المطيوعي في آخر يوم من الرالي، تظل عودته قوية في أحد أصعب وأقوى الراليات في العالم. وشارك المطيوعي الحائز على كأس العالم للراليات من الإتحاد الدولي للسيارات لعام 2004، ضمن فريق اكس ريد وأنهى السباق في المركز الثاني متقدماً على الفرنسي باتريك سيريجول بفارق 46 دقيقة. وقال البطل الإماراتي عقب إنهاء المرحلة والرالي «يحتوي هذا الرالي على أصعب الكثبان الرملية في العالم، وأنا سعيد بحصولي على المركز الثاني بعد غياب دام سبع سنوات«.
واحتفل أحد أكثر متسابقي الرالي الإماراتيين خبرةً، يحيى بلهيلي، بمشاركته الثانية والعشرين في رالي ابوظبي الصحراوي إضافة لتحقيقه المركز الأول في فئة T2 والمركز الرابع في الترتيب النهائي بسيارته نيسان باترول. وفي تعليق له على فئة السيارات قال مؤسس رالي أبوظبي الصحراوي ورئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة محمد بن سلي�'م «جذبت منافسات من رالي ابوظبي الصحراوي لهذا العام أفضل المتسابقين بصورة أكبر من أي عام مضى. وفي نفس الوقت كان مشر�'فاً رؤية هذا الأداء الرائع من المتسابقين الإماراتيين«. وأضاف بن سليم: «جيان لويس تشلسير هو أحد أقوى المتنافسين في عالم الراليات، ولذلك تمكن من دخول التاريخ اليوم بأدائه المتميز في أحد أصعب الراليات في العالم».

 

المشاركة الخليجية

المشاركة الخليجية كانت من الكويت، قطر، المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة. تمكن العديد من المتسابقين من تحقيق نتائج كبيرة، فبعد أن تمكن الإماراتي خليفة المطيوعي من تحقيق المركز الثاني، أحرز مواطنه يحيى بلهيلي المركز الأول في فئة T2 والمركز الرابع في الترتيب النهائي، كما أثبت متسابقو الشرق الأوسط قدرتهم على منافسة أقوى وأفضل المتسابقين في العالم في أحد أصعب الراليات الصحراوية على الإطلاق. فتمكن الإماراتي مطر المنصوري وملاحه العماني أحمد الهاجري من الحصول على المركز السادس في الترتيب النهائي، بينما قدم كل من الإماراتي نبيل الشامسي والسعودي ابراهيم المهنا عروضاً قويةً خلال جميع مراحل الرالي. وفي تعليق له على المشاركة العربية لهذا العام، قال محمد بن سليم "إن رالي ابوظبي الصحراوي هو أحد أهم المسابقات الرياضية في الإمارات العربية المتحدة، وقد حققت نجاحاً خلال الأعوام الماضية بفضل المشاركات المحلية والعربية، ويسعدني جداً رؤية هذه المشاركات في ازدياد كل عام لمنافسة أقوى الأسماء العالمية في الراليات."

 

كوما يدخل التاريخ في رالي 2012

وفي فئة الدراجات النارية تمكن الإسباني مارك كوما من تحقيق اللقب الرابع له على التوالي في رالي أبوظبي الصحراوي والسادس في سجل مشاركاته ضمن هذه البطولة، حيث استطاع اجتياز آخر 287 كلم من المرحلة الأخيرة متقدماً على مواطنه خوان بيرادا بورت بفارق 9 دقائق و33 ثانية وتحقيق زمن إجمالي قدره 20 ساعة و 33 دقيقة و35 ثانية. وأثبت كوما سيطرته المطلقة على المنافسات بفوزه بمرحلة "طيران أبوظبي" آخر مراحل رالي أبوظبي الصحراوي الذي يعد الجولة الافتتاحية لبطولة العالم للراليات من الإتحاد الدولي للدراجات النارية. بهذا الفوز، تمكن الإسباني من تسجيل إسمه كأفضل متسابقي الدراجات النارية في تاريخ الراليات الصحراوية متقدماً على زميله في فريق كي تي ام سيرل ديسبريس.
وقال كوما بعد هذا الفوز: «إن الفوز بهذا الرالي له شعور مميز، وأنا سعيد بإنطلاقتي في هذا الموسم خاصة أن منافسات هذا العام تضم أقوى المتسابقين في العالم. التضاريس مختلفة في كل مرحلة والكثبان الرملية متقلبة دوماً، لذلك منافسات اليوم كانت تعتمد على التحكم والموازنة وعدم التسرع، وقمت بما يكفي للفوز.« بينما لم يحقق بيريدا أي انتصار في أي من المراحل الخمس، تمكن الإسباني من إثبات أهمية القوة الذهنية والتركيز والموازنة، حيث تمكن من تقديم أداء ثابت طوال مراحل الرالي محققاُ بذلك المركز الثالث في الترتيب العام خلف البرتغالي باولو جونكالفيز بفارق 10 دقائق و 51 ثانية. وتمكن شون جوجاين من فريق جيكو أن يحرز أعلى مركز للمتسابقين المشاركين من الإمارات بإحتلاله للمركز السابع، بينما جاء الإماراتي محمد البلوشي في المركز الثالث عشر رغم الإصابة التي تعرض لها أثناء رالي دكار بداية العام.

الكتبي يحقق النصر للإمارات

في فئة الدراجات الرباعية، تمكن الإماراتي عبيد الكتبي من نيل لقب رالي أبوظبي الصحراوي 2012 محققاً بذلك فوزه الثاني في الرالي الأفضل بالشرق الأوسط. وسجل الكتبي زمناً إجمالياً قدره 22 ساعة و37 دقيقة و4 ثوان متقدماً على أقرب منافسيه بأكثر من ساعتين. تمكن الكتبي من الفوز بمرحلتين من أصل خمس مراحل ضمن الرالي، فيما قدم أداءً ثابتاً خلال المراحل الأخرى. وعلق الكتبي على انتصاره قائلاً: «أنا سعيد للغاية بتحقيق هذا النصر على أرض الوطن. كان يوماً صعباً، فقد ارتطمت بصخرة ما أدى لعطل في أحد الإطارات قبل وصولي لنقطة الصيانة الأولى وسمح ذلك للعديد من المتسابقين أن يتخطوني، ولكني قمت بأعمال الصيانة اللازمة وتمكنت من تخطيهم في باقي المرحلة«. وتمكن البولندي لوكاس لاسكاويتش من تحقيق المركز الثاني في الترتيب النهائي، بينما استطاعت الإيطالية كاميليا ليباروتي الوصول لمنصة التتويج للسنة الثانية على التوالي بإحتلالها للمركز الثالث أمام المشاركة الألمانية اندريا ماير التي جاءت في المركز الرابع. وكان انتصار الكتبي مرتقباً من قبل جماهير هذه الرياضة الإماراتيين بعد النهاية الدراماتيكية لمواطنيه محمد الشامسي وعاطف زرعوني في منافسات العام الماضي، حيث اضطر كلاهما للإنسحاب بسبب أعطال ميكانيكية. هذا العام تمكن الزرعوني من إنهاء السباق سابعاً بينما جاء الشامسي ثامناً في الترتيب النهائي.

 

الجهات الراعية

أقيمت منافسات رالي أبوظبي الصحراوي 2012 تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، ورئيس مجلس إدارة هيئة البيئة، وبتنظيم نادي الإمارات للسيارات والسياحة، إضافةً لدعم عدد من الشركاء الرسميين كهيئة أبوظبي للسياحة، نيسان، أدنوك، أبوظبي للثقافة والتراث، وطيران أبوظبي. وقال سعيد بن رصاص ممثل ديوان الحاكم في المنطقة الغربية لإماراة أبوظبي: «إن رالي أبوظبي الصحراوي مهم جداً للمنطقة الغربية، حيث يظهر جمال هذا المنطقة للعالم ومناظرها الصحراوية الخلابة مما يساعد على تعزيز السياحة للإمارات». وقال سيد أحمد، المدير العام لنيسان الشرق الأوسط: «لقد شاركت نيسان في دعم رالي أبوظبي الصحراوي لتسع سنوات على التوالي، ولكن هذا العام مهم جداً حيث تحتفل نيسان باترول بعامها الستين. ولذلك، فمن المناسب جداً أن تكون هذه السيارة هي السيارة الرسمية للمسؤولين وأن يتم إطلاق إسم نيسان على أحد أقوى مراحل الرالي». بينما قالت ممثلة طيران أبوظبي أروى الكندي: «نحن في طيران أبوظبي يسعدنا المشاركة في رالي أبوظبي الصحراوي 2012، ونعير هذا الرالي اهتماماً كبيراً حيث يعتبر أحد أبرز المسابقات التي تجري على أرض الإمارات والتي تبرز وجه إمارة أبوظبي، تتمثل مشاركتنا في الرالي في 3 طائرات هيلكوبتر للتغطية الجوية وللتصوير والإنقاذ والإسعاف الجوي، وتعتبر شركتنا داعماً كبيراً لجميع الرياضات في المنطقة».

 

الترتيب العام النهائي للسائقين

  • جان لوي شليسر / قسطنطين زيلتزوف (شليسر باغي)
  • خليفة المطيوعي / أندرياس شولز (ميني أول4 رايسينغ)
  • باتريك سيريجول / فرانسوا كزافييه بوغين (إس.إم.جي باغي)
  • يحيى الهلي / خالد الكندي (نيسان باترول).
البريد ورقة

معرض