Warning: session_start(): Cannot send session cookie - headers already sent by (output started at /home1/cmmae/public_html/carsworld.cmm.ae/news.php:4) in /home1/cmmae/public_html/carsworld.cmm.ae/config.inc.php on line 3

Warning: session_start(): Cannot send session cache limiter - headers already sent (output started at /home1/cmmae/public_html/carsworld.cmm.ae/news.php:4) in /home1/cmmae/public_html/carsworld.cmm.ae/config.inc.php on line 3

Deprecated: mysql_connect(): The mysql extension is deprecated and will be removed in the future: use mysqli or PDO instead in /home1/cmmae/public_html/carsworld.cmm.ae/config.inc.php on line 62
Cars World | «فيرتشيو لامبورغيني» «1993 - 1916»

«فيرتشيو لامبورغيني» «1993 - 1916»

«فيرتشيو لامبورغيني»  «1993 - 1916»

هو إبن مزارع في رِناتزو، من قرية صغيرة في بولونيا. عندما كبر لاحظ والداه شغفه واستمتاعه بإصلاح المحركات فسمحوا له بدراسة التصميم الصناعي. وقد درس تقنية «تاديا فراتيلي» بمعهد بالقرب من بولونيا. بعد دراسته، بدأ كمتدرب في ورشة للمعادن.

« لامبورغيني تراتوري »

وفي عام 1940، تم تجنيده في القوات الجوية الملكية الإيطالية،  حيث عمل كميكانيكي في الحامية الإيطالية في جزيرة رودس إقليم رودي -إيطاليا، بعد الحرب الإيطالية التركية، أصبح المشرف على وحدة صيانة المركبات. احتُجز لامبورغيني عندما سقطت الجزيرة في أيدي الإحتلال البريطاني في أواخر الحرب في العام 1945، ولم يكن قادراً على العودة إلى الديار حتى العام المقبل. فتزوج، ولكن زوجته توفيت في عام 1947 أثناء ولادة أول طفل له، كان مولوداً صبياً إسمه أنطونيو.

المصنع الأول...جرارات صغيرة

خلال الحرب العالمية الثانية تم تثبيته في وحدة النقل في رودوس- اليونان. وكان الوحيد الذي سمح لمركباته بالتحرك. وبعد أن وضعت الحرب أوزارها، عاد إلى قريته رناتزو وأصبحت مهنة الحراثة بحاجة ملحة لجرار، ولكن الحصول عليها كان صعباً بعد الحرب فصنع فِيروتشيو جراراً يسمونه «كاريوتش» من سكراب الحديد بعد أن اشترى بعض الآليات العسكرية الخفيفة من الجيش البريطاني، وحولها إلى كاريوتش وهي جرارات صغيرة يطلق عليها إسم تراكتورات. في يوم من الأيام جلب معه إلى السوق جراره الصغير لموقع البيع وتحدى بقية الصناع في مبارزة للسحب، وكان الأكثر فوزاً بهذا التحدي.

أفضى به شغفه بالأعمال الميكانيكية إلى دخول عالم صناعة المحركات الزراعية في عام 1948 عندما أسس مصنعه الأول لشركته لامبورغيني تراتوري، والتي سرعان ما أصبحت من الشركات الأكثر تصنيعاً للمعدات الزراعية في خضم الحرب الإيطالية. وبعد ثلاث سنوات توقف عن صناعة الجرارات الصغيرة، وبدأ بإنتاج جرارات بمحركات ديزل من تصميمه الخاص، وبعد سنوات قليلة، بدأ إسمه يلمع، وأصبح أكبر منتج للجرارات في إيطاليا.
 

 بعد الحرب العالمية الثانية

بعد الحرب، فتح لامبورغيني مرآباً لتصليح السيارات في بييف دي سنتو. وبات في وقت فراغه يعمل على تعديل سيارة فيات توبولينو قديمة كان قد إشتراها، لتكون من بين أول ما امتلكه من سيارات على مر�' السنين. وقد استخدام قدراته الميكانيكية لتحويل سيارة المدينة إلى سيارة ذات مقعدين، ودخلت السيارة في سباق ميل ميليا 1948. انتهت مشاركته بعد 700 ميل عن 1100 كلم عندما كان يدير السيارة إلى جانب مطعم في بلدة فيانو، في تورينو.

سيارة في كل يوم!
مكنت ثروة لامبورغيني المتزايدة من شراء هذا الأخير أسرع السيارات وأكثرها كلفةً من سيارة الفيات الصغيرة التي اعتاد الاستمتاع بها أيام شبابه.وامتلك لامبورغيني سيارات عدة منها «ألفا روميو» و«لانسياس» في وقت مبكر من العام 1950.  ويقال أنه في وقت معين كان لديه من السيارات ما يكفي لاستخدام سيارة تختلف عن الأخرى في كل يوم من أيام الاسبوع. امتلك لامبورغيني أيضا سيارة «مرسيدس بنز أس أل 300» و جاكوار كوبيه «إي تايب»، وسيارتي مازيراتي موديل «جي تي أس 3500» .وذات مرة قال لامبورغيني :«كان «أدولفو أورسي»، صاحب شركة مازيراتي، وهو رجل أكن' له الكثير من الإحترام فقد بدأ حياته وهو صبي فقير، كحالي، ولكن ما لم يعجبني أنه كان يمتلك عدداً كبيراً من السيارات ولكنها كانت ثقيلة ًبشكل كبير ولم تكن ذات سرعة عالية».

وفي عام 1958، سافر لامبورغيني إلى مارانيللو لشراء فيراري كوبيه بمقعدين من تصميم كوتش بلدرموديل جي تي 250. وامتلك لامبورغيني عدة سيارات من هذا الموديل على مر' السنين، إلا أن لامبورغيني كان يعتقد أن سيارات الفيراري كانت جيدةً ولكنها أيضاً ذات صوتٍ صاخب وخشن لتكون من بين السيارات المناسبة على الطرقات العادية، ولم يكتفِ بذلك بل إنه صنفها على أنها سيارات جيدة لكن مع تصميم داخلي سيئ.

أصل الإبداع...مشكلة

ذات مرة صادف مشكلةً بإحدى سيارات الفيراري التي يمتلكها، فذهب إلى مصنع مارانيللو لإبداء تذمره إزاء ذلك. فقالوا له: أنت لاتعرف شيء عن السيارات، من الأفضل لك أن تقود جرار تراكتور بدلاً من ذلك.

لذلك فقد قرر أن يصمم أفضل سيارة بنفسه. هل كانت هذه القصة حقيقية أم لا؟ لا يمكننا أن نعلم ذلك أبداً، ولكن الحقيقة هي أنه بدأ بالعمل على سيارته عام 1962... حيث اتفق مع جيوتو بيتزاريني الذي صمم محرك الـ «فيراري 250 جي تي او» ، في عام 1963 تم الإنتهاء من المحرك، وكان أكثر تطوراً من محرك الـ 250« جي تي او»، حيث زود بعمود كامات علوي لكل مجرى من السلندرات، وكان ينتج 360 حصاناً. لذا، فقد بدأت قصة لامبورجيني من هنا، والمحرك أنتج بمصنع الجرارات الذي يمتلكه، ولكن، سيارته تم تصنيعها بالكامل بمصنع سانتا أغاتا في بولونيا، على بعد كيلومترات فقط عن مصنع فيراري في مدينة مودينا. المشروع كان بمساحة 46000 متر مربع، وكان واحداً من أحدث المصانع في العالم.

 

الرحيل من عالم السيارات

في عام 1970 كانت شركة لامبورجيني الشركة الوحيدة المستقلة، حيث استولت فيات على الفيراري عام 1969. لم تكن الأمور الإقتصادية جيدة، ولم يكن إبن لامبورغيني وإسمه  أنتونيو مهتماً بإدارة المصنع فبدأت الشركة تواجه صعوبات مالية. وفي عام 1971، أصبحت «لامبورغيني تراتوري» والتي كانت تصدر أكثر من نصف إنتاجها من الجرارات، غارقةً في المتاعب، فقد أعلن المستورد في جنوب إفريقيا عن إلغاء جميع الطلبات. أما في بوليفيا، فإن الحكومة العسكرية الجديدة، التي كانت قد نظمت إنقلاباً ونجحت به، ألغت طلبية كبيرة من الجرارات التي يجري إعدادها للشحن في مدينة جنوى. ما تسبب في خسارة كبيرة للشركة واضطر لامبورغيني إلى بيع حصته إلى شركة «سايم» منافسه الأكبر في صناعة الجرارات.

في عام 1972 قرر السيد لامبورجيني أن يبيع 51% من أسهمه لأحد الصناعيين السويسريين، وهو جورج-هنري روسيتي وهنا فقد لامبورغيني السيطرة على صناعة السيارات التي كان قد أسس لها.

وفي عام 1973 وبحلول أزمة النفط فقد لامبرغيني حماسه في عالم السيارات،  فقرر التخلص من المصنع، وباع بقية أسهمه لصناعي سويسري آخر هو رينيه لِيمِر. أدار لامبورجيني المصنع لحساب رينيه لِيمِر حتى عام 1974 عندما ترك الشركة وانصرف إلى أعمال تجارية أخرى منها صناعة الصمامات والمعدات الهيدروليكية.

التقاعد والوفاة

بعد تقاعده عاد إلى جذوره فهو من بلدةٍ زراعية صغيرة، وراح يتتج النبيذ وانصرف لهواية الصيد، ويقال أنه صمم لنفسه ملعب غولف خاص به. وعند سن 58 عاما تزوج فيروتشيو للمرة الثالثة من ماريا تيريزا ، وأنجب طفلةً، سماها باتريسيا. توفي في مستشفى سيلفستريني في بيروجيا، في 20 فبراير 1993، عن عمر يناهز 76 عاما جراء نوبة قلبية. ودفن لامبورغيني في مقبرة دير كيرتوسا دي بولونيا.

 

بحلول أزمة النفط ترك لامبرغيني الشركة وانصرف إلى أعمال تجارية أخرى منها صناعة الصمامات والمعدات الهيدروليكية

كانت سيارة «فيات توبولينو» أول ما امتلكه من سيارات على مر السنين

مات عن عمر 76 سنةً إثر نوبة قلبية

 

البريد ورقة

معرض